13 يناير، 2013

نقل جثمان الطالب الموريتاني الشيخ ولد أحمد سالم إلى نواكشوط...

تم زوال اليوم نقل جثمان الطالب المويتاني الشيخ ولد أحمد سالم ولد عبد الحي إلى نواكشوط حيث سيوارى الثرى هناك. و كان الطالب قد قتل فجر اليوم بطلق ناري في مدينة روصو السنغالية عندما هاجمت عصابة مسلحة متجرا لأقارب الطالب كان يقضي فيه المبيت عائدا من جامعة (غاستون بيرجي) السانلويزية حيث كان يقوم بدراسات عليا هناك بعد تخرجه من المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بروصو.
و حسب الأنباء الواردة من عين المكان فإن العصابة لم يتم القبض على أي منها.
و كان جثمان القتيل قد حمل فجر اليوم إلى مدينة سان لويس السنغالية لمعاينته من طرف السلطات القضائية في عاصمة ولاية النهر.
يذكر أن العصابة التي يفترض أنها عصابة لصوص قد استولت على مبالغ هامة من المتجر قدرت ب 25 مليون فرنك غرب إفريقي.

هذا و تكثر حوادث السطو على متاجر المويتانيين في السنغال من طرف عصابات اللصوص إلا أن استعمال السلاح الناري في هذه الجرائم لم يكن منتشرا في السابق.

ليست هناك تعليقات: