27 يناير، 2013

انضمام مجموعة من سكان حي الهلال لجماعة عمدة المدينة.....

عمدة المدينة مع بعض أعضاء المنسقية خاصة الإطار امبيريك فال
احميده ولد أحمد مع الحسن ولد محمد فال و نائب روصو ول متالي.
 نظمت مجموعة من سكان صطارة الهلال, مبادرة سياسية لصالح المجموعة السياسية  التي يقودها عمدة روصو البروفسور يريم افاسا. حيث نظمت مهرجانا شعبيا بقيادة لمات بنت إسلمو ويعقوب ولد عثمان وهومقعد ناشط في المجال السياسي في المدينة  ,المهرجان كانت مناسبة مفتوحة أوضح منظموها أنهم يلتقون عمدة روصو وأعضاء المنسقية  لطرح بعض المشاكل التي يريدون منهم  التدخل العاجل من أجل حلها وتتلخص في نقاط هي : الإضاءة والماء وتقريب المدارس والصحة وإبعاد مكب الأوساخ عن المدينة وفك العزلة عن الحي .اللقاء كان مفتوحا وبعد الاستماع لجميع المداخلات امام المنسقية التي حضر منها : افاسا يريم  امبيريك افال و الحسن ولد محمد فال و احميد ولد محمد وصمب صو. 
 
 كانت البداية مع امبيريك افال الذي أوضح ان مشاكل الماء و الكهرباء ستحل في القريب العاجل في عموم المدينة بفضل تدخل الوزارتين المعنيتين وأن المسألة الآن مسألة وقت. كما نبه إلى أن أي لفتة من هذه الجماعة وأي مشروع هو لصالح جميع المواطنين سواء في الموالاة او المعارضة فالوطن وطن الجميع في حين شكر أحميد ولد محمد والحسن ولد محمد فال أصحاب المبادرة على هذه الفرصة الطيبة مؤكدين أهمية اللقاء وضرورة الحوار وأهمية بحث الشأن العام. امبيرك  نبه إلى قرب العمدة من الجميع واستعداده لحل المشاكل في حدود امكانات البلدية من جهة وعلاقات العمدة من جهة ثانية .
العمدة يريم افاسا اختتم المهرجان بقوله سنلتقي بعد شهر او شهرين لنعرف ما تحقق من هذه المطالب المشروعة فالوعود لم تعد مفيدة لأن المواطن مل  الوعود ويتطلع الآن للإنجازات وذلك ما نحن بصدده لينتهي اللقاء بالحماس والتصفيق وتأكيد مساندة الحضور لهذه الجماعة.  

هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

برافو جماعة افاسا واصحابه انتم تتقدمون بشكل جيد

غير معرف يقول...

هل هو مؤشر على قرب الانتخابات البلدية و النيابية....

غير معرف يقول...

مااحسن الصدق امبيريك افال قلت كلاما جميلا ستجد نتائجه في الإنتحابات القادمة

عيشة بنت محمد يقول...

القرب من المواطن حملة ناجحة

غير معرف يقول...

امبيريك افال انت بطل تقود جماعة صعبة

غير معرف يقول...

انتم تتقربون من المواطن فقط عندما تكون الإنتخابات قريبة

غير معرف يقول...

هذه ترهات وأباطيل الساسة التي ألفناها مع بداية كل موسم انتخابي وبمجرد انتهاء ذلك الموسم توصد الأبواب وتغلق الهواتف وتتبدد الآمال التي ربما بمفعول الكذب والوعود العرقوبية تتحول إلى آلام مزمنة !

سيدي ولد محمد ... يقول...

الإخوة في السلطة الرابعة يرجو منكم الجميع في روصو ان تكتبوا فقط الأحداث كما هي دون إلباسها بثوب من اللغة الرائعة فنحن نأمل منكم حيادا تاما رغم تقديرنا التام لكم ونشكركم على الإهتمام الملاحظ بالشان المحلي. ولكن النائب لم يكن حاضرا فماهو سر ظهوره ولا يقاس بالجماعة الأخرى لأنها فعلا من ابناء المدينة ونجدها في السراء والضراء وعموما شكرا لكم

مريم بنت يقول...

هذه الجماعة بدأت تدخل البيوت والقلوب وسيكون لها شأن في الإنتخابات القادمة وأخطرها عبد الله ول امبيريك لكونه اجتماعي وصبور ويعرف المدينة معرفة تامةوله علاقات واسعة ومستعد لمساعدة السكان في الحقير والنقير ويعزف على اوتار حساسة من خلال طرحه الذي لا يقصي احدا