3 يناير، 2013

بلدية روصو... تنظيم الأسواق و تنظيف المدينة...


بدأت المصالح البلدية في بلدية روصو عملية إحصاء الباعة غير المستقرين و محتلي الأماكن و الفراغات العمومية في أسواق المدينة لغرض تحويل أصحابها إلى سوق الصطارة المعروف محليا بسوق بجورة.. و تأني هذه العملية, يقول البروفسور يريم فاسا عمدة بلدية روصو, هو توفير انسيابية المرور في السوق و أمام المستشفى و توفير أماكن لائقة للعرض و التسوق توفر الأمن و الاستقرار للمواطنين.
و تأتي هذه العملية في إطار برنامج موسع من بلدية روصو سيقوم على نتظيم الأسواق و تنظيف المدينة مع مطلع سنة 2013 .

و يرى بعض المراقبين أن العملية جاءت متأخرة نظرا لحاجة المدينة لها و لما تشهده من اكتظاظ في بعض الأسواق و تلوث في الجو و المياه.
و في سياق متصل قال عمدة المدينة يريم  فاسا في اجتماع عقده أمس في مباني البلدية مع الإدارة الفنية و الإعلامية في البلدية بالإضافة إلى ممثلي الهيئات الصحفية في الولاية, قال إن هنالك بعض الإجراءات المصاحبة لهذا القرار منها تحويل بعض مرائب السيارات كما هو الحال في مرآب السيارات المتوجهة إلى الكلم 16 و ما جاوره و سيارات البادية في اركيز و المذرذره التي سيتم تحويلها إلى سوق الصطارة و سيارات بادية شمامه التي سيتم تحويلها إلى سوق مدينه... من بين إجراءات أخرى من ضمنها تخصيص الشارع الذي يمر أمام المستشفى لسلوك السيارات المتجهة إلى الناحية الغربية و تخصيص المحور الذي يمر أمام شركة المعديات لسلوك السيارات المتجهة إلى الناحية الشرقية...
و في انتظار انتهاء عملية التحسيس التي بدأت يوم أمس بهذا الاجتماع من المنتظر أن تباشر المصالح البلدية هذه العملية الأسبوع القادم كما أفاد مصدر مأذون في البلدية.

ليست هناك تعليقات: