19 سبتمبر، 2013

والي ترارزه وزيرا للداخلية.......



أعلن قبل قليل عن تعيين محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره والي الترارزة في منصب وزير الداخلية واللامركزية، بعد تعديل وزاري أجراه الرئيس محمد ولد عبد العزيز أطاح بعدد من وزرائه، ويأتي هذا التعيين بعد السيول التي غمرت مدينة روصو والحديث عن خطر تسرب المواد السامة على حياة السكان.  
وصرح والي اترارزة السابق أن الوضع تحت السيطرة، كما قاد حملة إعلامية ممنهجة أراد من خلالها التقليل من شأن الفيضانات التي غمرت مدينة روصو وخلفت خسائر كبيرة في سوق المدينة.

 
 
وقد عبر سكان المدينة عن رفضهم لتصريحات الوالي، وقالت بعض نساء السوق إن "الوالي غائب تماما وليس لديه تقييم موضوعي للوضع الكارثي الذي خلفته مياه الأمطار".
 
 
من جهة أخرى علم موقع لكوارب قبل قليل بتعيين أخصائية أمراض النساء بمركز إستطباب روصو فاطمة بنت حبيب في منصب وزير التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال.
 
 وجاء التعديل على النحو التالي: 
 
وزيرا للعدل: سيدي ولد الزين
 
وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون:
 
أحمد ولد تكدي : الممثل السابق لموريتانيا لدى الأمم المتحدة وسفير سابق لدى الكيان الصهيوني.
 
وزيرا للنفط والطاقة والمعادن: محمد ولد خونه الوزير السابق للتكوين المهني 
 
وزيرا للصيد والاقتصاد البحري: حمادي ولد باب ولد حمادي
 
وزيرا للمياه والصرف الصحي: محمد سالم ولد البشير المدير السابق لشركة صوملك
 
وزيرا للتعليم الأساسي: با آسمان
 
وزيرا للتعليم الثانوي : عمر ولد معط الله
 
وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي: إسلكو ولد أحمد إزيد بيه مدير 
 
وزيرا للبيئة والتنمية المستدامة: آمدي كامرا
 
الوزير الأمين العالم للحكومة: جا مختار ملل  الوزير السابق للتعليم 
 
وألغى التعديل الوزاري الجديد ما كان يعرف بوزارة الدولة للتهذيب، ليبقى على ثلاث وزارات متفرقة للتعليم، وبهذا يغادر الحكومة كل من:
 
محمد ولد أبيليل 
 
أحمد ولد باهية
 
الطالب ولد عبدي 
 
محمد الأمين ولد آبي ولد الشيخ الحضرمي 
 
أغظفن ولد أييه
 

ليست هناك تعليقات: