18 مايو، 2016

مقالة في النقد....



لئن كان النقد قد وُلد مع الأدب أو قبله باعتبار أن كل ناقد أديب و قد تنعكس..  فإن النقد ظل حتى وقت قريب رهين قطيعة ابستمولوجية تعترضه عقبة المنهج في العلوم الإنسانية.. فحاول نقاد قدماء و معاصرون وضع مقاييس للأدب أو للنقد و هو ما عرف حديثا بمحاولة علمنة الأدب.. أو إضفاء صبغة معيارية عليه... ولنا من خلال هذه المقالة أن نعرف النقد و نتحدث عن أهم المحاولات النقدية قديما و حديثا, و نحاول, بنظرة أفقية,  أن نعرف مدى توفيق النقاد المحدثين في مناهجهم النقدية...
تعود كلمة نقد من الناحية اللغوية إلى"نقد الدراهم" أي معرفة صحيحها من المزيف.. و هي عملية كان يقوم بها الصيارفة.. يقول الشاعر في وصف ناقته:

7 مايو، 2016

مرايا قاتمة...... معنويات... صفر ...Morale...... Zéro

تجد بعضهم يجعل نفسه دائما في موقف الدفاع عن النفس أو عن الذات.. و ذلك حق مشروع لكل كائن حي.. لكل إنسان الحق في الدفاع عن النفس.. و لكن موقف الدفاع هذا لا بد أن ينشأ عن خلفية معينة.. لماذا يدافع الشخص عن نفسه.. لمَ نجد أنفسنا في موقف دفاع..
قلنا إن الدفاع حق مشروع.. فالإسلام جعله من المقاصد الأصلية.. إلى جانب الدين و المال و العِرض..  نعم هو حق مشروع في حالة ما إذا واجهنا تحديا من نوع مَا.. و لكن .. إذا دافعنا عن أنفسنا في  حالة عدم وجود تحد.. في حالة انعدام تهديد.. في حالة انعدام مؤثر خارجي.. فذلك دليل على أن المعنويات وصلت الصفر.. و هذا ما يعرف ب ( صفر معنويات) أو المعنويات الصفر

6 مايو، 2016

من قصص الأدب الحساني....


كان الأمير الكبير عبد الرحمان ولد بكار ولد إسويد أحمد يتجول ليلة في محلته( الحله) من أجل معرفة أحوال أهلها و حل ما يعرض من مشاكل بها.. و بينما هو كذلك إذ سمع صوت مجلس طرب ليلي يجتمع فيه بعض شباب المحلة و هو ما كان يعرف ب ( الشنه) في تلك المنطقة و مناطق أخرى من البلاد...
و تكون الشنه, في العادة, مجلس طرب لبعض الهواة كثيرا ما يكونون في مرحلة عُمُرية متساوية أو متقاربة.. أو من جيل واحد , على الأقل.. و لا يفترض أن يكون أهلها من أهل الطرب في الأصل.. و إنما يكونون, في الغالب, من الهواة..
و تتميز الشنه بأنها مجلس يجمع بين الجنسين في سكينة و هدوء تامين.. بعيدا عن كل ريبة.. فيكون دور النساء ترديد الأغاني.. و دور الرجال في قرض الأشعار في ما يعرف ب( أشوار الشنه) التي تتميز بالبساطة و التطريب...
يتبارى الشباب في قرض الشعر و تتبارى النساء في ترديد الأشوار بطريقة عفوية و مألوفة لدى هذا الجمع البريء...
وقف الأمير (ادان).. هكذا كان يُكنى في مجتمعه..

مكافحة الطيور آكلة الحبوب..... هل تتكرر تجربة الحملة الماضية....؟!

عرفت  العشرية الأخيرة  ظهورا متزايدا للطيور لاقطات الحبوب نتيجة لعدة عوامل من ضمنها إنشاء سدي ادجاما  ومانانتلي اللذين وفرا ,رغم إيجابتهما, بيئة مناسبة لتكاثر واستراحة الآفة و نمو الإعشاب الضارة التي شكلت أوكارا للطيور، إضافة إلى توفر الغذاء لها بسبب اتساع المساحات المزروعة.
و بما  أننا  في موقع السلطة الرابعة و Echo_E nvironnement .

4 مايو، 2016

الوعد و الوعيد في خطاب عزيز......

تميز خطاب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في مدينة النعمة يوم ال 3 من مايو بأنه الخطاب الأطول و الأصرح و الأقل بروتوكولية و الأكثر سطحية و الأجمع بين الاستفزاز و الإغراء و الأقرب من عامة الشعب و الأكثر مفاجآت و الأقرب من المنهجية و الأنأى من اللغة الأجنبية و الأكثر ثناء على الحكومة و الأكثر قراءات من الرأي العام..
فصبغة الارتجالية أو التداعي الحر, وفق المصطلح النفسي, جعلت الخطاب هو الأكثر تعبيرا عن صاحبه...

1 مايو، 2016

مرايا قاتمة.... خطامو الواد...

جمعني هذا الأسبوع سمر مع بعض الأصدقاء, تجاذبنا فيه أطراف الحديث حتى توقفنا عند قصص طريفة من أحاديث الكذابين أو ( خطامي الواد), كما يروق لبعضهم تسميتهم..
تحدثنا عن هؤلاء القصاصين الذين يروون بعض القصص هم تارة أبطالها و تارة حضروها.. و كثيرا ما يشهِدون عليها بعض الغائبين أو بعض الحضور الذين يعلمون أنهم سيتحرجون من تكذيبهم في الملإ...
تحدثنا عن قصة الرجل الذي جلس في جمع من قومه و قال لهم: " لقد رأيت بالأمس 100 سبع عند الأضاة كذا.. و كلها قد بلغ سنا متقدمة.. و فيه من الشراسة و الفتك ما لا يمكن تصوره..!" فقال له بعض الحاضرين: " ألا ترى أن 100 أسد عدد كبير؟!" فرد عليه: " نعم ذلك عدد كبير و لكنها على الأقل 60  أسدا.."